in

لكن….

نعم انه ذلك الإحساس الغريب الذي تشعره عندما ترى نفسك عددا إضافيا لاغير

بل ربما أشبه بذلك الإحساس المؤلم عندما تتعرض الخذلان من طرف حبيب 

هاته الأحاسيس دواءها الوقت فقط لكن ……

فقدان الأهل وكأنك تمشي على الجمر غير مبالي، فقدانهم أشبه بسكين ستغرزكل يوم في قلبك وانت تبتسم ،بمجرد أن تتذكرهم ستبكي عيناك وستتمنى أن يعود الزمن …..لكن الزمن لا يعود

أمي أبي ستشتاق لتلك الكلمتين ولن تجد بديل لهما مهما حييت ، ستتذكر أجمل اللحظات التي عشتها ، ستتمنى ان تعونستتذكر تلك الابتسامة تلك الدعوة تلك المحبة وذلك الخوف لأم بادلته لفلدة كبدتها ستنادي والداك كل ليلة طمعا لرؤيتهما في المنام لكن……

إحساس رهيب ففراقهما لا يشفيه بكاء أو ينسيه وقت، ستنهار وتركع ساجدا باكيا تدعو الله ان تراهما لوهلة فقط ،لكن…..

ستسكنك الوحدة ،وتخلو بنفسك للحظة وتتذكر كل مامر عليك كنسمة ،ستتذكر يوم علا صوتك الغرفة ،مقللا من احترامهما ،ستشرب من الكأس الذي سقيتهم بهم يوما، فذلك لم يكن خوفا منك أبدا، بل إنها تلك المشاعر النقية الطاهرة والمودة الفائضة منهما لك …لكن ستندم

فاستغل وجودهما، اعتذر لهما، كن نعم الابن البار لهما، إنك لا تعلم غدا من سيفارقك منهما، اغتنم تلك اللحظات، اشبع حاجتك من دفئ أمك ومن سند ابوك، اطعهما، اخدمهما، فلن توفهم الحق مهما فعلت بحقهما، ففراقهما لا يحتملفلا انا ولا انت يعلم من سنكون غدا …….

What do you think?