in

رسالة لطالِب العلم

– طلابي الذين درستهم و سأدرسهم يوما ؛ إلى كل طالب لم يعرفني ستعرفني من خلال كلماتي هذه ؛ إلى كل من يمشي في طريق العلم ، و يرغب في الوصول ؛ إلى كل من يرى في علمه مستقبلا للأمة و للوطن قبل أن يراه غاية شخصية .

-مهما تعثرت في هذه الطريق لا تستسلم ؛ مهما تحصلت على علامات لم ترق لك ؛ مهما تعبت من السهر ؛ و التنقل و مهما إستيقظت باكرا للمذاكرة و لم تكتفي من النوم ؛ عندما تترك مكانك الدافئ لتقوم مع إشراقات الشمس الأولى ؛ تأكد أنك ستنجح و تحقق ما تصبو إليه ؛ العلم ليس لگ وحدك إنه لنا كلنا ؛ سأموت أنا و ستموت كلماتي معي ؛ ستنتهي إنجازاتي معي ؛ أريد رجالا تقف أمام الجهل تتعلم و تُعلم و تقف مرصادا أمام الظلم ؛ تحيي أمة ميتة و تنبت نباتا خُضرا ؛ تنصح و تصلح ما أفسدته الحياة ؛ لا تتعب أرجوك ؛ لا تبكي لفشل يكفيك شرف المحاولة ؛ واصل للنهاية و عندما توحي لك الحياة أنك حققت غايتك لا تغتر فالعلم ليس له حد ولا حدود ؛ لا تقل أفٍ إصنع خلدا ؛ و ساعد الآخرين للوصول ؛ ساعد من هو أقل منك ؛ ففي ذالك تشجيعا لك و بناءا لإنسانيتك ؛ و الناجح الحقيقي هو من يحب ان يرى النجاح في الجميع .

What do you think?