in

يناير في الجزاير

يناير،الشهر الامازيغي في السنة الفلاحية الامازيغية،انها اسطورة العجوز،و ملحمة استنجاد امازيغ مصر بشيشناق الجزائر لينصرهم على ظلم رمسيس مصر لهم منذ ٢٩٧٠ سنة،وهي بداية التقويم في السنة الفلاحية الامازيغية .

انه اليوم الثاني عشر ،تحتفل به الجزائر  كلها من شرقها لغربها ، من شمالها الى جنوبها،امازيغ الشرق هم الشاوية،و الوسط و الغرب هم القبائل  الكبرى و الصغرى ،و شمال الصحراء امازيغ بني يزقن و المزاب، وفي اقصى الجنوب من شرقه الى غربه امازيغ التوارق،انها غنية بلادي الجزائر  مجموعة فسيفساء من اللهجات الامازيغية كونت لوحة جميلة و متكاملة من التنوع الثقافي و التقاليد و العادات التي تجمع كل الاطياف.

نحتفل بهذا اليوم لانه تقويم تاريخي مثل الميلادي و الهجري و الصيني ، انه التقويم الامازيغي رمز الخصوبة و العيش و الحياة من كل ما تنبت ارضها الطيبة ،و ما تمطر سماءها السخية،و ما تعمل ايادي أبناءها البررة،انه البعد الآخر للنظرة الشاملة و المستقبلية لابناء هذا الوطن ،انها صفحة من كتاب الخلود يكتب من احرف من ذهب لمستقبل مشرق لارض المليون و نصف المليون شهيد.

What do you think?