in

ابتسامة بريئة

إبتسامة بريئة🌹🌹
بعد هدوء دام وقتا من الزمن والذي كانت قبله حربا تشبه الثانية وقد أسميتها الثالثة بما أن الثانية بين سكان الأرض ف الثالثة كانت بين شرايين قلبي، أقبلت ومنحت نفسها فرصة أخرى …تمكنت هذه المرة رغم أنها محاطة بآلم شديد إستبدلته ب قوة ،ورفعت يمناها وتقدمت ، إستنشقت بعض من الهواء والذي إعتبرته نقيا لمثل ذاك الجسد النحيف ثم ماذا..؟
ثم إبتسمت إبتسامة بريئة توحي …الظاهر أنها لم تبتسم منذ مدة من الزمن ..وقتها لمح وجهها الجميل صبي طاهر ثم غير وجهته ناحيتها ،
إبتسم وقال مرحبا كيف حال القمر اليوم ؟
نظرت إليه بإستغراب..؟؟
لعلك صماء أو بكماء غَيَّرَ أن القمر لا هو بكم ولا صم !! ف أيهما أنت؟؟؟
إبتسمت البريئة ثانية ،مرحبا ..!
القمر يتحدث إذا ..كيف حالك ..؟
الحمد لله وأنت من؟؟
ظننت انك ستقول و انت كيف حالك !!لا مشكلة انا بخير وأفضل أفضل منك أيضا.
جميل ..و هلا أجبتني الأن ..!؟
محمد، أعجب بإبتسامتك فأخده يمينه إليك.فهلا كنت له رفيقا ..؟
إبتسمت الصبية مرة أخرى مرحبا .
تقدم الصبي خطوتين إلى الأمام ..وهمس في أُذُنَيْها هذا سآخده ددليل على قبولك ”
تحدثا الصبي والصبية إلى بعضهما كثيرا بع

What do you think?